Home Stocks السعودية تتفوق على أسواق الشرق الأوسط في عام 2020

السعودية تتفوق على أسواق الشرق الأوسط في عام 2020

الوباء على خلفية تعافي أسعار النفط والتدفقات القوية للداخل ، في حين تراجعت الأسهم المصرية بأكبر قدر في المنطقة.

تراجعت أسهم الشرق الأوسط بين 13٪ و 36٪ في الربع الأول مع انتشار فيروس كورونا المستجد وحرب أسعار النفط بين كبار المنتجين السعودية وروسيا مما أثار مخاوف من ركود عالمي.

 

ومع ذلك ، قلصت الأسواق بعض خسائرها بسبب المساعدات الاقتصادية من الحكومات ، وتعافي أسعار النفط والتقدم في لقاحات COVID-19.

 

وقال جنيد أنصاري ، القائم بأعمال رئيس استراتيجية الاستثمار والبحوث في كامكو إنفست ، “إن التوزيع العالمي للقاحات وعملية التطعيم في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي من شأنه أن يرسخ المزيد من الثقة لدى المستثمرين”.

 

وأغلق المؤشر السعودي منخفضا 0.8 بالمئة يوم الخميس لكنه ارتفع 3.6 بالمئة في 2020 ليسجل مكاسبه السنوية الخامسة على التوالي.

 

وقال أنصاري: “انتعاش أسعار النفط الخام إلى ما يقرب من مستوى 50 دولارًا للبرميل قد دعم مؤشر السوق المالية في النصف الثاني من عام 2020”.

 

وتراجع عملاق النفط أرامكو السعودية 0.7 بالمئة هذا العام ، لكنه تفوق على نظرائه العالميين.

 

قال جويس ماثيو ، محلل الأبحاث في المتحدة للأوراق المالية: “جذبت حالة الأسواق الناشئة وتوافر الشركات ذات الحجم والتعرضات المختلفة للقطاع الأجانب ، في حين قدم المستثمرون الأفراد والمؤسسات المحلية سيولة تشتد الحاجة إليها للسوق السعودي”.

 

وتراجع المؤشر الرئيسي لمصر 0.2 بالمئة وتكبد خسارة سنوية بنسبة 22.3 بالمئة.

 

قالت رضوى السويفي من فاروس للأبحاث ، إن أداء الأسهم في البلاد كان دون أداء نظرائه الإقليميين بسبب المخاوف من عمليات الإغلاق المتعلقة بفيروس كورون والتي تجاوزت الأرباح الجيدة من معظم الشركات.

 

وانخفض مؤشر دبي بنسبة 1٪ مع نهاية العام بانخفاض 10٪ بعد أن انخفض بنسبة تصل إلى 36٪ في الربع الأول.

 

عوّضت أسهم دبي الخسائر التي تكبدتها في وقت مبكر ، متبعة موضوع إعادة الافتتاح. وقال ماثيو من يونايتد سيكيوريتيز “مع ذلك ، لم نشهد بعد تعافي القطاعات الاقتصادية الرئيسية بالكامل من مشكلات الوباء”.

 

وتراجع مؤشر أبوظبي 0.8 بالمئة وخسر 0.6 بالمئة في 2020.

 

وهبط المؤشر القطري 0.9 بالمئة ، لكنه حقق مكاسب بنسبة 0.1 بالمئة للعام ، وهو ثالث ارتفاع سنوي له على التوالي.

 

وتراجع سوق الأسهم الكويتية ، الأفضل أداءً في المنطقة العام الماضي ، بنسبة 0.1٪ ليسجل خسارة سنوية بلغت 13.3٪.

 

وتراجع مؤشر البحرين 7.5 بالمئة في 2020 ليسجل أول انخفاض سنوي له في خمسة ، بينما تراجع المؤشر العماني 8.1 بالمئة للعام ، مواصلا الخسائر للعام الرابع على التوالي.

 

شارك في التغطية مقصود علم في بنغالورو ، إضافة إلى سعيد أزهر وإيهاب فاروق ؛ تحرير أديتيا سوني.

 

 

 

معاييرنا: مبادئ الثقة في Thomson Reuters.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

Most Popular

Recent Comments